منوعات

نافذة …… بقلم _ أسماء عبد الفتاح

لا زالت أقدام المارة تهرول …كل يسرع يتبوأ مقعدا ..
تحرك القطار ، مازالت الوفود تصعد على متنه ، تتزايد سرعته .. يلهث خلفه البشر .. التلال ..البلدان ..الجبال ..الرمال ، والأشجار ؛
مجرد نافذة تعكس الجمال الرباني …….ما أجمله …
إسْتَرقتَّني تأوهات عجوز لا زالت واقفة .ً…
أهديتها مقعدي ….. أهدتني طمأنينة….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق