منوعات

داعش» يعلن مسؤوليته عن الهجومين الانتحاريين في تونس

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في العاصمة التونسية، صباح الخميس، وأسفرا عن شهيد وعدد من المصابين من قوات الأمن التونسية والمدنيين.

وأدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات التفجيرين الإرهابيين، مؤكدًا أن البرلمان العربي إذ يستنكر بشدة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة، فإنه يقف ويتضامن مع الجمهورية التونسية رئيسًا وحكومةً وبرلمانًا وشعبًا في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض، ومساندتها في كل ما تقوم به من إجراءات للتصدي للجماعات الإرهابية المتطرفة لحماية أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها، معبرًا عن تقدير البرلمان العربي العالي للجهود التي تبذلها قوات الأمن التونسي لمواجهة الإرهاب، وثقته بأن هذه الأعمال الإرهابية لن تنال من وحدة وأمن وسلامة تونس.

ودعا رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي للتكاتف واتخاذ إجراءات عملية فاعلة لمواجهة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية، وبما يُساهم في وضع حد للجهات الداعمة لها، ومحاصرة عناصرها الإجرامية، وتجفيف منابع تمويلها، وتقويض قدرتها على تنفيذ مخططاتها الخبيثة لضرب استقرار الدول وأمن مجتمعاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق