منوعات

أحبابى ..تحياتى



*** أعود إلى تصحيح النطق وتقويم اللسان ، فى بعض كلمات اللغة التى نستخدمها بالخطأ فى التشكيل .
– يقولون (إخال) بمعنى أظن بكسر الهمزة ، والحقيقة أنها لغة قبيلة طيء ، أما فى لغة قبيلة أسد فإنها تنطق بفتح الهمزة ، فنقول أخال ، قياسا على فتح همزة المضارع الثلاثى . (والأفضل أن نسير على القياس بفتح الهمزة ، دون تخطئة لمن يكسرها)
– يقولون (ولوا الإدبار) بكسر الهمزة ، والصواب فتحها ، ومن يقول بكسرها ، يتخيل أنها مصدر للفعل (أدبر .. إدبار) لكنها هى جمع دبر ، (وهو مؤخرة الشىء) وولاه دبره أى فر وأعطاه ظهره ، أى أعلن عن هزيمته .
– يقولون (نشارة الخشب) بكسر النون ، والصواب ضمها .
– يقولون (تعالى يا بنت) بكسر اللام ، والصواب بفتحها وتسكين الياء ، وعند مخاطبة المذكر (تعال ياولد) .


*** أسأل الله أن يرزقنا جميعا حسن استخدام لغة القرءان .
أخوكم إبراهيم عمار (ياسر)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق