الادب والفنمقالات

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم

كيف ومتى وأين ولماذا وكم …….وكل أدوات الإستفهام
عنوان مستفز
أين المسيح في تلك الكلمات الأربع ؟
هل رأى أحدكم اسماً واحداً غير اسماء الله الحسنى ” الله , الرحمن , الرحيم ” ؟
مما لاشك فيه أن من أهم شروط البحث العلمي الحياد المطلق
والتجريد من أي معتقد أو رأي حتى لا يكون مساندة رأي دون أخر
البحث العلمي يخضع لقواعد صارمة لابد أن يتفق عليها البحاثة
من أبجديات البحث العلمي
رصد ظاهرة إذا كانت متكررة الحدوث يُفرض عليها الفرضيات , إذا ساندها العلم أرتقت لدرجة النظرية وإذا استمرت مها تغيير الزمن أصبحت حقيقية .
مثلا شروق الشمس من الشرق ظاهرة , إستمرار شروق الشمس جعلنا نفرض فرضية الشمس تشرق من الشرق , تلك الفرضية ساندها العلم من خلال تكرار شروق الشمس من الشرق أصبحت نظرية , إستمرار شروق الشمس من الشرق مهما تغيير الزمن وتقدم العلم أصبح شروق الشمس من الشرق حقيقة لا ريب فيها .
ومما لا شك فيه ان جميع الأنبياء والرسل جاءوا برسالة واحدة وهي التوحيد لله رب العالمين فضلا عن دعوة لإحياء الأخلاق والرقي بالمعاملات عبر الشرائع , كل الأنبياء والرسل يعملون في معسكر واحد وهو معسكر التوحيد لله رب العالمين .
هيا نسمع سوياً صوت الحكمة من القرأن الكريم الذي ينهى ويتبرأ من التفرقة بين رسل الله وأنبياءه .
قال الله تعالى في خواتيم البقرة : ” آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ” الاية 285 البقرة .
كل الأنبياء والرسل بُعِثوا بأسم الله تعالى ومن ثم بدأ القرأن الكريم :
” بسم الله الرحمن الرحيم ”
هيا نطرح سؤالاً عاصفاً للذهن
هل هناك أسماء للأنبياء والرسل في البسملة ؟
الذي يجيب بالنفي على صواب
والذي يجيب بالإثبات على صواب أيضاً
ولكن كيف يكون النفي هو عين الإثبات ؟
في الحلقة الماضية عرفنا أن البسملة مكونة من عشرة ؛روف أصلية دون تكرار.
وهي الحروف التالية بالترتيب ” ب , س , م , ا , ل , هـ , ر , ح , ن , ي “
هيا نبحث عن أسماء الأنبياء والرسل الذي يمكن أن نجد أسماءهم في هذه الحروف
وبالبحث وجدنا حروف الأسماء الأتية من الأنبياء والرسل موجودة في البسملة .
إبراهيم , اي كل حروف إبراهيم في البسملة , إلياس , سليمان , يحيى , المسيح , ابن مريم , مريم , النبي الأمي , هذا يعني أن بشارة المسيح بالنبي الأمي كانت في اولى كلمات القرآن الكريم , والبشارة تكون دائماً في المقدمة , لقد قدّم المسيح ابن مريم الرسول والنبي الأمي وأيضاً معجزته الباقية حتى تقوم الساعة .
بالله عليكم كيف نفرق بين أنبياء ورسل الله والله ينهى عن ذلك ونعود لقراءة تلك الأية
” آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ” البقرة 285 , ومن ثم يخاطبنا الله جميعاً بعبادة الله الواحد الأحد بقوله تعالى :
” قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ” سورة آل عمران 64 .
نعم سادتي المسيح وأمه عليهما السلام في أول أية في القرآن الكريم .
ومازال الطريق طويلاً
انتظرونا
دكتور / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
www.alexandrie3009.com

Rdwa

انسان بسيط احب كل جديد في الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق