مقالات

لحظة توقف…الخوف وحده سيقتلنا !!


بقلم . حسين العبد
نزلت اليوم للشارع كعادتى فرأيت الكمامات تنتشر على الوجوه والبعض يتحاشى الزحام حتى لو فقد أعصابه وتشاجر مع المزاحمين والبعض يحمل المطهرات بكمية كبيرة والبعض الآخر يشترى البضائع من الماركت بمايفوق حاجته لشهر قادم …ولا أدرى لماذا كل هذه التصرفات …هل الخوف من العدوى أم الخوف من توقف الحياة بسبب العدوى …إن توقف الحياة بسبب العدوى أكبر خطرا من العدوى ذاتها فلماذا ندع الخوف يقتلنا هكذا . انا مع احتياطات عدم العدوى ولكن لست مع هذه المبالغة فى الانكباب على الشراء ..فهذه السياسة تؤدى إلى رفع أسعار كل شىء أضعاف ثمنه فيزيد العبء الملقى على كاهل المواطن وبه مايكفيه …نعم هو فى غنى عن معاناة جديدة …يكفيه مايحمل أعانه الله …لذا لى همسة او رجاء فى أذن كل منكم ..انظر أيها المصرى تجد العدوى أصابت أناس من مراكز مرموقة على مستوى العالم وهم بلاشك اتخذوا كل اجراءات الوقاية ..فلانبالغ فى الخوف ولانبالغ فى الحيطة واذكركم بما أشرت إلى بعض منه فى المقال السابق. ..وهو أننا على مدى 20 عاما سابق روعتنا صرخات الاستغاثة من أمراض كثيرة. .وكوارث أكثر
2001- الجمرة الخبيثة ستقتلنا
2002- فيروس غرب النيل سيقتلنا
2003 – السارس سيقتلنا
2005 – إنفلونزا الطيور ستقتلنا
2006- إيكولي سيقتلنا
2008 – الانهيار المالي سيقتلنا
2009 – انفلونزا الخنازير ستقتلنا
2012- تقويم المايا يتوقع نهاية العالم
2013- كوريا الشمالية تشعل الحرب العالمية الثالثة
2014- فيروس إيبولا سيقتلنا
2015- داعش سيقتلنا
2016- زيكا فيروس سيقتلنا
2018- فيروس نيباه سيقتلنا.
2020- فيروس كورونا سيقتلنا
وماذا حدث ..حدث أننا لم يقتلنا أى من هؤلاء …وان من قتلهم الإعصار فى أمريكا و “تسونامى ” فى اندونيسيا أكثر من التوقع بكثير …لاداعى للخوف فقد مات من خاف من هذه الأشياء ولم يخاف من خالقها فأكل حراما وظلم عبادا وجمع أموالا ليدرء عنه الموت فلم يجد إلا الموت يحيطه من كل مكان …لابد أن نفيق. .لابد أن تسير الحياة فنحن لعبة فى يد دول عظمى لاضمير لها تتحكم فى الإعلام والأموال والحكام لتحقيق مصالحها حتى لو قتلت العالم كله …فلنهدىء من روعنا ونستكمل حياتنا الطبيعية ..فالموت قدر له موعد لن يؤخره احتياط ولن يقدمه انخراط
دع القلق والتوتر ، وأكثر من الصلاة… والإستغفار ، والدعاء ، وتوكل على الله وخذ بالاحتياطات الصحية المتاحة .خذ بالأسباب وتمتع بأوقاتك. هكذا تقوى مناعتك وتقاوم أى عدوى. .وتحيا سعيدا مطمئنا وسوف تمر الازمة قريبا وعندها ستحمد الله انك لم تساعد على غلاء الاسعار وجشع التجار ….
حفظ الله الجميع من كل سوء. ..وعفا عنا وأزاح الغمة وأعاد الأمن وكتب السلامة للجميع ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق