مقالات

علامة تعجب !

بقلم دكتورة دلال الشاطر رئيس إذاعة الشرق الأوسط سابقا.

بدا سباق تكريم نجوم رمضان رغم انه لم يمضي عليه الا شهر!
من خلال ايام وسنين طويله عشتها مع كتيبة العمل بإذاعة الشرق الاوسط واقامة الاستفتاء السنوي لأهم واحسن وافضل النجوم
حرص كل العاملين علي اجراء هذا الاستفتاء بشفافية شديدة بعيدة كل البعد عن المجاملات والاهواء الشخصية
وكان يشترك فيه دائما كل الفئات من المشاهدين والنقاد والنجوم في كافة المجالات ولذلك كان من انجح الاستفتاءات التي تجري

بعد مشاهدتي لتكريم نجوم رمضان من قبل اكتر من جهة خلال الايام الماضية وجدته كان بعيد تماما عن معني الاستفتاء !
ووجدت نفسي في حالة تعجب
ففي الحفل الاول الذي اقيم لتكريم نجوم رمضان تم الاعلان في بداية الحفل ان جائزة العمل الكوميدي قد حجبت لضعف ماقدم وفوجئت بتكريم نجوم الاعمال الكوميدية!
فماسبب فوز مصطفي خاطر وايمي سمير غانم وصابرين التي لم يصبها التوفيق حين اعلنت في كلمتها انها حصلت من نفس الجهة من قبل علي جائزة ام كلثوم وهذه الجائزه عن عملها الكوميدي فكرة بمليون جنيه ووضعته في ميزان واحد !
وصابرين نجمة قديرة قدمت اعمال كبيرة وكنا نتمني ان تراعي تاريخها الفني وتحافظ علي وضع اسمها بشكل لائق في تيتر هذا العمل

 كلمة احسن وافضل تطلق علي النجم الذي تم الاستفتاء عليه وليس مجرد اختيار بعض النجوم لتكريمهم !
   يجب اعطاء كل من قدم   واجتهد ونجح واشاد به الجمهور جائزة خاصة  بشرط الشفافية  والبعد عن المجاملات التي كانت الاساس في تكريم النجوم !
  الغريب ايضا انه مهما اختلفنا في الرأي علي جهات الانتاج واحتكار شركة انتاج واحدة لاكتر الاعمال  فلا يجب ان نتجاهل ماقدمته !

خاصة ان هذه الشركة هي التي انتجت اكتر الاعمال التي تم تكريم نجومها
وتسألت عن سبب اختيار عمل ضعيف من جميع النواحي الفنيه والانتاجيه ويتم تكريم منتجه !
ماذا يحدث لا ندري المهم هل يسعد النجوم بمثل هذه التكريمات اشك
اتمني ان يتم مراعاة تفادي هذه الاخطاء وعدم التسرع في اختيار النجوم واجراءاستفتاء يتسم بالشفافيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق