مقالات

التكافؤ فى الزواج..


بقلم _ نرفين عبيد
الزوج سليط اللسان
هل الزوجه الهادئه الطباع تتطبع بطباع زوجها سىء الطباع ؟؟؟؟
شاب لم يكمل تعليمه و لديه أسره متوسطة الحال و أخواته كثيرين و يعمل فى مصنع للملابس الجاهزه ، يتردد بعد العمل على قهوه بجانب المصنع يرى فتاه جميله تنزل من شركه فى نفس الوقت كل يوم بدأت تلفت إنتباهه خصوصأ أن لديها ذوق فى إرتداء ملابسها و لها إبتسامه جذابه و كثير من الشباب ينظرون لرقة جمالها .
كان الشاب وسيم وكثير من البنات يحاولون أن يتكلمو معه بالإضافه إلى أن له أسلوب يجذب الفتيات للتعامل معه .
ذات يوم قرر أن يتكلم مع هذه الفتاه و تعرف عليها على أنها جارته و دار حوار حتى تم التعارف ، اخذ الرقم حتى يرسل لها موديلات ملابس .
تمت المعرفه و طلبت منه لها و لصديقاتها بعض الموديلات و قابلته حتى تستلم الملابس و بدأت العلاقه من هنا ، هو يتقرب إليها بإستمرار ، يعلم أنها ذات حسب و نسب و لديها مال و من الممكن أن يستغل حبها له و يستفيد بعائله و مكان للعيش و الكماليات فهم يسكنوا فى فيلا كبيره تتسع لأن يتزوجوا و يعيشوا فيها دون أى تكلفه عليه ( زيجه جاهزه )
تقدم لخطبتها و رفضوا أهلها أول مرة ، عاد و كرر طلبه مرارآ و بعد إصرار من الفتاه و إقتراحها أنها تتزوج معهم لضمان تعامله معها وافقوا على زواجهم .
كان لدى الفتاه أخ واحد متزوج و يعيش معهم ، فالأب يحب أن أولاده تعيش معه …
الزوج فى منتهى السعاده لأن تحقق ما كان يتمناه ، أصبح متزوج من فتاه جميله ، يعيش فى مستوى مادى و معنوى عالى و الأهل تقبلوه و أصبح زوج لأبنتهم .
كان للزوج بعض الطباع الغريبه عن أسرة الزوجه ، لم يكن لديه أى فن من فنون الإيتيكيت سواء فى الأكل أو الكلام أو التعامل مع هذه الطبقه العاليه ، و كانت زوجته تتكلم معه فى هذه الأمور يتجاوب مره و لا ينفذ كثيييير ، و تبدأ أول المشاكل .
تتزايد المشاكل بين الزوجين فى إتجاهات مختلفه ، يأتى له أهله كل يوم ليتنعموا فى هذا الخير و يتحملوا أهل الزوجه الطباع الغريبه التى تحدث من أهل الزوج و تنتهى بمشكله بين الزوجين و أنه لا يستطيع منع أهله من زيارتهم و أنها لا تقوى على تحمل المشاكل التى يتسبب فيها أهل الزوج ، و ينتهى الحوار بإهانة الزوجه و التطاول بالألفاظ النابيه .
و بعد سنه رزقهم الله بولد جميل تبارك الله ، و بدأت ثانى المشاكل ، أهل الزوج يأتون يوميآ لرؤية حفيدهم و التدخل فى طريقة التربيه و أهل الزوجه يريدون تربية الولد بنفس الطباع التى تربت عليها إبنتهم ، و الصراع الداخلى للأم يزداد و لا تعرف كيف ترضى كل الأطراف و أصبحت الحياه مشاكل هى تحاول أن تحل و لو جزء منها و لكن لا جدوى …………….
الزوج يرضى أهله بإستمرار و يعمل دائمآ على راحتهم و يتفق معهم على أن هذا بيتهم و من حقهم كل شىء فيه و هم ينفذوا ( و هذا كان تخطيطه من البدايه )
و المشاكل تتفاقم و يقف الزوج للزوجه بتهديد أنه سيتركها و يرحل إذا إعترضت على شىء من أهله ، تضطر الزوجه إن تصمت فهذا إختيارها من البدايه و تستمر الحياه بهذا الصراع بين العائلتين ,,,
قال رسول الله ص ( فاتقوا اللهَ في النِّساءِ . فإنكم أخذتموهن بأمانِ اللهِ . واستحللتُم فروجهنَّ بكلمةِ اللهِ )
و للأسف يستمر الزوج بل يزيد فى إهانة زوجته و تصل للضرب ، و تصبر الزوجه و تتحمل من أجل أهلها و لا تصرح لهم بما يحدث لها خوفآ من أخذهم موقف و طردهم للزوج و أهله و حتى لا ينفذ تهديده و يرحل و كانت تحاول أن توضح له أنهم تحدوا الناس من أجل حبهم حتى تستميل قلبه كى يتعامل معها بالحسنى كما قال الرسول ،،،،،،،
يستمع إليها جيدآ و يروق لها فتره ثم يخاصمها حتى تستجيب لطلباته و أهله ،
قال القرطبي : سب المسلم وإيذاءه ـ من الكبائر، لقول الله تعالى: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا.

ماذا تفعل الزوجه وقفت حائره هل تنفصل و ترحم نغسها مما يحدث لها ، أم تظل تتحمل حتى تنهار
أقول بهذا الزوج أنت من البدايه لم تكن صادق لأنك وضعت خطه لهذا الزواج بمكر شديد و أوقعت الفتاه فريسه لك ،،،،،،،،،،،، ما بنى على باطل فهو باطل
إيها الزوج إن الحياة الزوجية بناؤها التفاهم والاحترام المتبادل، وأساسها السكن والمودة والرحمة، ودعامتها العشرة بالمعروف ، و أنت لم تصون زوجتك و لا عشرتها فأنت ظالم خائن .
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ}
أحاديث كثيره أوصى فيها الرسول بالنساء و حسن تعاملهم و أصى الله سبحانه بالنساء
استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج وإن أعوج ما في الضلع أعلاه
إتقى الله أيها الزوج فأنت حققت ما تمنيته حافظ على أسرتك .
و قال الله تعالى ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وأمسكوهن بمعروف )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق