الادب والفن

مهرجان اسوان لأفلام المرأة في دورته الرابعة

كتبت/أسراء ناصر

أقام مهرجان اسوان لأفلام المرأة لأول مرة خلال دورته الرابعة، التي تقام خلال الفترة من 10 إلى 15 فبراير الجاري، حلقة نقاشية تتناول صورة المرأة ف السينما العربية، وكيف عكستها الأفلام التي صدرت في 2019.

حيث حضر عدد كبير من صانعات السينما والنقاد المصريين والعرب، وكانت مناقشة التقارير التي تم عرضها في الحلقة حول وضع المرأة في الدول العربية، كما تم طرح العديد من التساؤلات، منها هل رسخت الصورة النمطية للمرأة ام قدمت صورة واقعية صادقة تلامس قضاياها وتطرح همومها؟! وهل أتاحت للمرأة كصانعة افلام الفرصة لتكون فاعلة في مجالات الفن السابع المختلفة!.

كما أضافت الناقدة السينمائية خيرية البشلاوي: المرأة لها دور مؤثر في السينما المصرية وفي عدد من الأفلام، ولاكن تراجع نموذج المرأة الفعال في المجتمع في 2019 ولم تقدم أعمال تبرز دورها وتأثيرها، حتى ولو كان الدور صغير.

وتحدث الناقد السينمائي أسامة عبدالفتاح عن فيلم “الخرطوم” لمروة زين وفيلم “ستموت في العشرين”، حيث انهم عبروا عن السودان فهم ليسوا مجرد افلام تتحدث عن المرأة فقط، ولكنها أعمال مشرفة على مستوى السينما، ف فيلم ستموت في العشرين تناول صمود المرأة في رفض فكرة ان ابنها سيموت في سن مبكرة، كما رصد مواجهاتها للتحديات بمفردها بعد هرب زوجها وتركها لمواجهة الحياة، وفي فيلم الخرطوم لمروة زين ظهرت المرأة كنموذج مشرف من خلال فريق كرة قدم نسائي يبحث عن حقوقه، وفي نفس الوقت تناولت مشاكل المجتمع السوداني كلها، وتطرقت لمشاكل الأنفصال بين شمال وجنوب السودان.

واستكمل عبدالفتاح الحديث قائلا: مروة زين لديها شجاعة كبيرة لتقديم تلك القضايا في الفيلم، رغم أنها قبض عليها 20 مرة بسبب التصوير، نظرا لأن القانون السوداني يمنع التصوير في الشارع ولعب كرة القدم النسائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق