الادب والفن

مصر الكنانة

بقلم الشاعر اللبناني
يوسف الدباك جعجع

اهدي هذه القصيدة الى مصر الكنانة،مصر ام الدنيا،مصر هرم خوفو الاكبر والمسلات وابو الهول والمنارة، واخص بالاهداء اصدقائي الخلص الذين تجمعني بهم علاقة مودة واحترام وتقدير من صحفييين و شعراء وادباء وفلاسفة وقراء يتابعوني عبر صفحتي على الفايسبوك ويتفاعلون مع كل كلمة انشرها:

صباحك صاح يا مصر الكناني
منل صياح ديك الاصفهاني
صحى الشمس طلعت من حماها
تبرم عا هرم خوفو باماني
عا قلبو قاصدي تفوت بضياها
تمدح موقعو ومن ميل تاني
بلهفة تزيد من لمعة سناها
واطياف نورها يصيرو تماني
وترجع عا ابو الهول وذكاها
يحلل شو بيحوي من المعاني
تسجد حد تاريخو بصباها
وتا تمدح عظمتو تاخد لساني
وترجع عالمسلات المداها
وصل عالسموات المصاني
يطقطق عنقها لما لعلاها
تحاول تلمحو ولنو ثواني
تسحب من عمد نخلة جناها
طعمنا وبقيت غصونو ملاني
عصايي مأصلي ترفع لواها
بكتبنا عندها ارفع مكاني
تصرخ هي عصا موسى واباها
الاخدت من رضى الله الحصاني
جيت اليوم عا مصر الوجاها
تا قدمها لجيش العنفواني
وقلو هي عصا موسى العطاها
الله لسيدي موسى ضماني
العادا مصر بالكون واذاها
فيها حطمو ورجاع ربي
فيها الما تربو عا زماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق