اخبار مصر والعالمسياحة وسفر

استئناف أعمال البعثة الأثرية المصرية فى بنى سويف

كتبت _ شيماء حمدى

استأنفت البعثة الأثرية المصرية برئاسة عمر ذكي مدير عام آثار بني سويف أعمال الحفائر في منطقة آثار هرم ميدوم شرق المصطبة رقم 17.
وقال د. مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، أن الغرض من أعمال الحفائر هو الكشف عن امتداد الجبانة الرئيسية لنهاية عصر الأسرة الثالثة من الدولة القديمة حيث أسفرت أعمال الحفائر بالمنطقة في الكشف عن قرابين جنائزية في جهة الشرق من المصطبة رقم 17، وهي عبارة عن اثنين من الرؤوس الحيوانية، يرجح أنهما ثيران، بجوارهم ثلاثة أواني رمزية صغيرة مصنوعة من الفخار ومحكمة الغلق بورق البردي، مشيرا إلي أن البعثة تقوم الآن بدراستها.
وأضاف د. أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، أنه تم الكشف أيضا عن جدران من الطوب اللبن تمثل السور الخارجي المحيط بالمصطبة، بالإضافة إلي الكشف عن دفنه آدمية لفتاة تبلغ من العمر 13 عاما في وضع القرفصاء. وتقوم البعثة الآن بأعمال ترميم وتقوية الجدران اللبنية المكتشفة لحمايتها .
والجدير بالذكر، أن أعمال الحفائر في المنطقة خلال الأعوام السابقة قد أسفرت في الكشف عن مقبرة الأمير ” نفر ماعت ” ابن الملك سنفرو وحفيد الملك خوفو، وقد قامت البعثة بأعمال تنظيف الجزء الجنوبي لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق