حكاية صورة

رجال لها بصمات… محمد أنور السادات

إعداد _ د. ضحى بركات
إنه “محمد أنور السادات ” رئيس مصر بطل الحرب والسلام الذى أحب مصر وشعبها فأصبح فى ذاكرة وقلب كل مصرى يردد وصفه “أعظم رئيس حكم مصر ” ومن حياته ومواقفه التى تحسب له لاعليه

  • أودع عصمت السادات ( اخوه) السجن حينما حاول يتهرب من الجمرك.
    -استشهد عاطف السادات ( اخوه الصغير) في اول يوم من حرب أكتوبر ( كان ممكن قعد في البيت)
  • سحب جوازات السفر من ابنته و زوجها حتي يقوموا بإرجاع حقيبة صغيرة لمنتجا…ت عناية بالبشرة لم تدفع جمركها.
  • لم يغير ترزي الملابس حتي وفاته.
  • لم يسكن قصور الرئاسة طوال فترة الرئاسة
  • لم يستخدم المستشفي العسكري أو فرد من أسرته حتي وفاته
  • تبرع بسيارتان أهداهم له الملك فيصل و اجبر ابنه علي التنازل عن سيارة تلقاها في يوم زواجه.
  • لم يمتلك أي عقارات حتي وفاته ، منزله مؤجر . و اقتصرت ممتلكاته علي ٨ افدنه اشتراها من حماه طوال أربعون عاما.
  • تبرع بنصف قيمة جائزة نوبل بالإضافة الي نصف قيمة حقوق نشر كتابه ( ما يتعدي نصف مليون جنيه) الي دور الأيتام . و وجه باقي المبلغ في مشروع تطوير قريته لتصبح نموذجا لتطوير كل قري مصر.
  • استقبل أبناء الملك فاروق و أعطاهم باسبورتات مصرية.
  • حين غضبت أمريكا علي شاه ايران لم يجرؤ رئيس أو ملك أو سلطان ان يستقبله غير السادات.
  • لم يحترم المواطن المصري خارج الأراضي المصرية كما في عهد السادات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق