الاسرة والمجتمع

زوجة تطلب الخلع لأن زوجها يقوم بأعمال المنزل بدلا منها


كتبت _ آية شريف


أقامت دعاء دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، تطلب فيها الخلع من زوجها، مبررة طلبها: “زوجي بيعشق شغل المنزل وأنا رافضة ذلك”.
دعاء تطلب الخلع: اتجوزت شغالة فلبينية يغسل ويطبخ ومش مديني فرصة

وقالت “دعاء. أ”، 29 سنة ربة منزل، تزوجت منذ سنة من “على . م”، 32 سنة، مدرس، زواجًا تقليديًّا حيث إننا جيران، والمشكلة التي تواجهني من بداية حياتي الزوجية أن زوجي هوايته شغل البيت، وطلبت منه كثيرًا عدم التدخل في شغل المنزل، لأن هذا يضايقني، ويزعجني، ولكنه لم يستجب لطلبي.
وتابعت الزوجة: زوجي أثناء فترة الدراسة بالجامعة كان مغتربًا ويعيش بمفرده فاعتاد على خدمة نفسه من طبخ وغسيل وتنظيف، وبعد الزواج فوجئت أن شغل المنزل أصبح هواية زوجي، وأنا بطبعي لا أحب أي أحد يشاركني في شغل المنزل.

وأضافت دعاء: زوجي يعود من عمله عند استيقاظي من النوم بعد الظهر فلا يعطيني فرصة القيام بشغل البيت فبمجرد عودته يدخل المطبخ ليعد الطعام الذي ليس له طعم، ويفرض عليَّ تناوله، وقلت له “أعطني فرصة لأطبخ وسوف يعحبك طبخي”، ولكنه يرفض ويقول “سعادتي في أن أطبح بنفسي”.

واستكملت الزوجة: زوجي يضع في الغسالة كل الألوان مع بعضها، وكل ألوان المفروشات تلفت ورضيت ولكن لم أقبل أن ينشر بالبلكونة أمام الجيران لأنهم يسخرون منه، ويقولون لي “يا بختك اتجوزتي فلبينية”، وطلبت أني أنشر الغسيل فقال “أنا مش بيهمني كلام أي حد لأني لا أقوم بعمل مُخلٍّ”.

وأشارت دعاء: “صعب عليَّ أشعر أني اتجوزت راجل هوايته شغل النساء”، وشكوته لوالدتي كثيرًا فكان ردها “احمدي ربنا إن جوزك مريحك
من شغل البيت”، وهذا ما جعلني أتخذ قرارًا بتأجيل الإنجاب، وتلك كانت المشكلة الكبرى بيني وزوجي؛ لأني لا أقدر مواصلة حياتي مع زوج بهذا الطبع، فأصبحت مخنوقة منه.

وقالت دعاء: طلبت الطلاق من زوجي فرفض، ورفض أيضًا أن أترك المنزل وأذهب إلى أسرتي، واستغثت بأسرتي لكي أخرج من المنزل، وبعد عودتي إلى منزل أسرتي لجأت لمحكمة الأسرة وأقمت دعوى خلع تحمل رقم 41 لسنة 2019، وما زالت الدعوى منظورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق