الاسرة والمجتمع

القناطر الخيرية ملتقى السياحة الداخلية بمصر

 

كتبت- مها يوسف

القناطر الخيرية من اكثر المناطق السياحية الطبيعية الجاذبة للمصريين فى الأعياد والمناسبات ،بما تمتلكه من مناظر طبيعية جاذبة بين أحضان النيل وفرعيه ،وكثرة الحدائق بها .
وهى أرخص أنواع السياحة ؛لذلك ينجذب إليها طوائف الشعب المتوسطة والفقيرة؛للترفيه عن أنفسهم وأسرهم،ولكنها تحتاج إلى كثيرا من الأهتمام بالنظافة والتجديد لكل المنشأت بها ،لجذب النزيد من السياح العرب والأجانب ،وتوفير رحلات نيلية أمنة ومتطورة.وإليكم نبذة مبسطة عن القناطر الخيرية.

القناطر الخيرية إحدى مدن محافظة القليوبية، وهي المنطقة التي يتفرع فيها نهر النيل لفرعية فرع رشيد وفرع دمياط، وتستمد اسمها من قناطر بناها محمد علي باشا بالمدينة، تتحكم في تدفق المياه للثلاث رياحات الرئيسية في دلتا النيل (المنوفي، التوفيقى، البحيري) وتتميز بمساحات كبيرة جدا من الحدائق والمتنزهات، وتعتبر واحدة من أهم المعابر لوسط الدلتا، وهي تبعد في حدود 20 كم من القاهرة.

وقد ظهر خلل في بعض عيون القناطر الخيرية سنة 1867 بسبب ضغط المياه، فوجه الخديوي إسماعيل عنايته إلى ملافاة هذا الخلل، وعهد بذلك إلى فطاحل المهندسين في عصره، وهم: موجيل بك (وكان قد غادر مصر إلى فرنسا)، وبهجت باشا، ومظهر باشا، ثم المستر فولر المهندس الإنجليزي، وأنجز هذا الإصلاح في عهد الخديوي إسماعيل.

قرى المدينة
يوجد بالمدينه العديد من القرى، وأشهرها قرية البرادعة و قرية أبو الغيط، أجهور الصغرى، قرنفيل، بهادة، شلقان، عزبة الأهالي، جزيرة الشعير، الخرقانية، الأخميين، عزبة العيساوي، عزبة دار الكتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق