الاسرة والمجتمع

العاهرة للنيابة ( ممارسة الدعارة ) الوسيلة الوحيدة علشان اعيش

كتب سعيد مسعد

استمعت نيابة السيدة زينب، بمجمع محاكم زينهم، لأقوال سيدة وابنتها وفتاة أخرى وراغبى متعة بممارسة الرذيلة وذلك أثناء ممارستهم الدعارة داخل شقة بالسيدة زينب.
وقالت المتهمة “م. ع” إنها نشأت في أسرة معدومة جعلتها تعمل في الأعمال المنافية للآداب دون إرادتها، وبالتالي عندما كونت عائلة لم تجد سبيلا آخر للحصول على الأموال سوى تلك المهنة قائلة: “ما كنش عندي إختيارات أخرى”.
وكانت معلومات وردت لمباحث الآداب مفادها تردد راغبى المتعة الحرام على شقة بمنطقة السيدة زينب لممارسة الرذيلة مع الساقطات.
وبإجراء التحريات دلت أن ربة منزل تدير شبكة دعارة مكونة من أبنتها وفتاة أخرى ويمارسن الرذيلة مقابل مبالغ مالية، ووتم مداهمة الشقة وضبطهن وبصحبتهم راغبى متعة.
وتم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق